هذه اسباب رفض طلب الجوء في المانيا

1. هذا السبب ازداد كثيراً وخصوصاً من الأخوة السوريين وهو أن يأتي الشخص من دولة آمنه مثل الإمارات أو أي بلد آمن ويحمل إقامتها ثم يأتي إلى ألمانيا أو السويد مثلاً ويقوم بتقديم طلب لجوء ، وهؤلاء الأشخاص تعتبر فرصهم ضعيفة جداً خصوصاً إذا تم كشف أمر إقامتهم ، وبهذا الفعل يضيعون فرص كثيره على غيرهم ممن أتى طالباً اللجوء والحماية ولم تكن أمامهم فرص للعيش مثل هؤلاء الأشخاص الذين يأتون من الإمارات خاصة ومن دول الخليج عامة وبعض الدول الآمنة وذلك لإستغلال الوضع السوري طمعاً في الحياة والعمل من أجل جمع الأموال وليس من أجل الحماية لأنهم كانوا في البلاد التي جائوا منها في أمان ولا توجد حروب وتعتبر دول مستقرة سياسياً.
(( وهذا في نظر الدولة الألمانية وليس بنظر الصفحة أصدقائي ))


2. أن يقوم الشخص بزيارة سفارة بلده الأم في البلد الذي تقدم فيه بطلب لجوء ، و واقعياً هذا سيؤثر بنسبة كبيرة فى طلب اللجوء الخاص بالشخص ، فكيف يأتي هذا الشخص من بلده هارباً طالباً الحماية منه ، وبعد ذلك يذهب لسفارة هذا البلد الذي هرب منه لأي سبب من الأسباب.


3. أن يقوم الشخص بزيارة بلده الذي هرب منه سواء أثناء دراسة طلب اللجوء الخاص به أو بعد قبوله كلاجئ في هذا البلد الذي يعيش فيه فالعواقب المترتبة على هذه الخطوة أثناء دراسة طلب اللجوء من الممكن أن تؤدي إلى رفض طلب اللجوء الخاص بهذا الشخص ، أما العواقب المترتبة على هذا الخطوة بعد قبول الشخص كالاجئ في هذا البلد هي أن يقوم هذا البلد بإلغاء لجوء هذا الشخص ومنعه من دخول البلد مرة أخرى ، و{نصيحة} من يريد أن يقوم بزيارة بلده عليه أن يجعل هذه الزيارة إذا دعت الضرورة القصوى وأن يقوم بسؤال محامى مختص فى البلد الذي يعيش فيه ، وأن تكون هذه الزيارة لمدة أسبوع إلى أسبوعين وإن نصحه المحامي بعدم المغادرة عليه أن يسمع للمحامي. {ملاحظة} هذه الخطوة قد تختلف من بلد عن البلد الآخر.


4. أن لا تكون إجابات اللاجئ مع محقق الهجرة غير متناسقة لأن التحقيق لا يكون مرة واحدة بل عدة مرات وقد يسأل اللاجئ عن سؤال قد تم سؤاله عنه فى جلسة سابقة ولكن بطريقة مختلفة فيجب الحذر وتوحيد الأجوبة وذلك بعدم تغيير الإجابة والتفطن للسؤال قبل الجواب.


5. أن يجيب اللاجئ أجوبة غير منطقية {مثال} أن يسأله المحقق كيف أتى إلى البلد وعن كيفية وصوله فيجيب اللاجئ أنه لا يعرف ، بالطبع هذا غير منطقي وسيجعل المحقق يدقق أكثر فى الأسئلة والأجوبة ، وفي النهاية سيخرج المحقق غير مقتنع بإجابات اللاجئ.


6. أن يسأل محقق الهجرة الشخص عن أن آخر بلد كان فيها ، وعن المدة التي مكث فيها فى هذا البلد فتكون الإجابة {مثلا} فرنسا والمدة التى قضاها الشخص في فرنسا هي 7 شهور إذاً سيقول له المحقق لماذا أتيت إلى هنا مع أنك مكثت في فرنسا 7 أشهر وفرنسا دولة آمنة ولماذا لم تقدم لجوء في فرنسا ففرنسا تقبل لجوء الأشخاص لديها وأنت مكثت في فرنسا طوال هذه المدة ( المثال فرنسا وبلاد الأتحاد الأوربي عموماً )، كل هذه الأسباب تعتبر الأشهر ولكن هناك أسباب كثيرة ومع بساطتها يتم رفض طلب اللجوء الخاص بالشخص لأن أسبابه غير مقنعة.

 

الاعداد فريق : السوريون في المانيا