المانية تطرح الغاء قانون بصمة دبلن

أعلنت الحكومة السويدية أنها تؤيد دعوة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بالتخلي عن قواعد اللجوء المتبعة حالياً في الاتحاد الأوروبي، وإلزام جميع الدول الأعضاء بتقاسم المسؤولية لاستقبال اللاجئين، وذلك بحسب صحيفة أفتونبلاديت.

وقالت ميركل لوكالة الأنباء رويترز إنها تؤيد إلغاء اتفاقية دبلن المثيرة للجدل، والتي تنص على دراسة قضية طالب اللجوء في أول بلد أوروبي يصل إليه، مشيرةً إلى أن أوروبا بحاجة إلى نظام جديد لاستقبال طالبي اللجوء، خاصةً وأن القواعد الحالية لا تعمل بشكل فعال.
وأوضحت ميركل أن النظام الجديد لتوزيع اللاجئين، يجب أن يأخذ بعين الاعتبار حجم بلدان الاتحاد الأوروبي ومدى قوة اقتصاد كل بلد.
من جهته قال وزير الهجرة Morgan Johansson خلال ندوة جامعية في نيويورك بالتعاون مع وكالة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إن اقتراح المستشارة الألمانية مثير للاهتمام، لاسيما وأن الدول الأوروبية بحاجة للبحث عن نماذج تضمن توزيع مسؤولية استقبال المهاجرين بشكل فعال أكثر.

وبين يوهانسون أن توزيع المهاجرين بشكل متساو بين الدول الأوروبية مهم جداً، على الرغم من رفض بعض الدول استقبال اللاجئين.
وبحسب صحيفة أفتونبلاديت فإن ألمانيا والسويد تتلقى أكثر من نصف اللاجئين في أوروبا، وفي العام الماضي استقبلت السويد وحدها ثلاثة أضعاف العدد الذي استقبلته ألمانيا.