50 منحة دراسية للسوريين في في ولاية بادن - فورتمبيرغ

ما يقرب من أربعة ملايين من السوريين أجبروا على ترك منازلهم نتيجة الحرب الأهلية هناك، العديد من الشباب اضطروا للإنقطاع عن دراستهم، تعد اليوم ولاية بادن فورتمبيرغ من أول الولايات التي توفر منحاً جامعية للاجئين السوريين.
جاسيكا نداف، 18 سنة من حمص اضطرت لترك سوريا مع أهلها بعد أن ُدمر منزل العائلة، جاسيكا واحدة من 50 طالباً حصلوا على المنح الجامعية (233 طالباً تقدموا للبرنامج) وهي ستبدأ دراسة علم النفس في جامعة توبنغن في الفصل الدراسي الصيفي لعام 2016، "قررت دراسة علم النفس من أجل فهم أسباب الحرب" تقول جاسيكا.


"إنها مجموعة من ذوي المهارات الرائعة، لم تكن المؤهلات الاكاديمية فقط المعيار الوحيد للاختيار بل الدافع والالتزام كان لهما دور في اختيار الطلاب المرشحين للحصول على المنح" تقول وزيرة التعليم العالي في الولاية السيدة تيريزيا باور.
المنح تشمل طيف واسع من التخصصات من علم النفس الى الطب والهندسة والتاريخ، كان التركيز على برنامج الإجازة.
يعد الحصول على منحة دراسية هي أمنية لالآف الطلاب السوررين الذين تركوا دراستهم، حيث تقدم 5000 طالب لبرنامج "القيادة من أجل سورية" المقدم من الهيئة الالمانية للتبادل الاكاديمي دااد(DAAD) حيث سيحصل 221 منهم على منح، ساهمت ولاية شمال الراين وستفاليا بمبلغ 1.5 مليون يورو مخصصة لـ21 مقعداً.

المقابلات للمنح الدراسية تمت بشكل رئيسي في الأردن العراق وتركيا ولبنان، وبعض المرشحين قدموا من حلب للمقابلة في بيروت على الرغم من الظروف الصعبة هناك – هذا ما يدل على مدى التصميم وقوة الإرادة" معظم الطلاب سيبدأون الدراسة في الفصل الشتوي القادم لبرنامج الماجستير والدكتوراه في ألمانيا.


المصدر: http://www.swp.de/ulm/